ماذا ينتظر بيتر جرمانوس؟

في ظل استفحال التهريب على طول الحدود اللبنانية - السورية، وخصوصاً من جهة البقاع؛ حيث يكاد أن لا يمر يوماً دون أن تصادر الجمارك شاحنات وبضائع مهربة هنا وهناك يتوقف المتابعون عند أسباب تفرج مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي بيتر جرمانوس على هذا كله بدل فتح تحقيق سريع لتحديد المسؤول أمنياً عن هذه الخروقات المتمادية للسيادة اللبنانية بكل ما تحمله من ضرر هائل ومخيف على الاقتصاد اللبناني عموماً وعلى الصناعيين والمزارعين وجميع الشركات العاملة في حقل الاستيراد والتصدير. جرمانوس الذي أعلن سابقاً عن فتحه تحقيقاً لتحديد من يتحمل المسؤولية عن مخالفات البناء هنا وهناك من جهة والآبار الارتوازية من جهة أخرى لم يعلن عما توصل إليه في تحقيقاته. مع العلم أن إسم جرمانوس كان من بين القضاة الذين طلب التفتيش القضائي من وزير العدل كف يدهم وإحالتهم إلى التأديب للتوسع في التحقيق معهم إلا أن وزير العدل لم يستجب للطلب.

 

مقالات مشابهة

حين يلعب الشيطان برأس قاض

علم موقع refresh.com.lb ان احد قضاة الأمور المستعجلة بات مادة التنكيت الرئيسية في قصور العدل نتيجة قراراته المتهورة التي...

ماذا ينتظر بيتر جرمانوس؟

في ظل استفحال التهريب على طول الحدود اللبنانية - السورية، وخصوصاً من جهة البقاع؛ حيث يكاد أن لا يمر يوماً دون أن تصادر ا...

بدري ضاهر وحيداً

وحيداً كان يصرخ في لجنة الإدارة والعدل الأسبوع الماضي متسائلاً كيف وأين تصنف "الكونتينرات" ليتقرر تفتيشها أو عدمه أو تحد...

البسكويت يجمع أبو فاعور بالعونيين

رغم التوتر السائد على جميع الجبهات العونية - الاشتراكية حلّ الوزير وائل أبو فاعور ضيف شرف على مائدة عضو تكتل لبنان القوي...